التخطي إلى المحتوى

كتب- محمود الدرس :

سمع المواطنين في العاصمة السعودية، الرياض، صوت دوي إنفجاء كبير، اليوم الإثنين الموافق 26 مارس 2018، وذلك مع الساعات الأولي من هذا اليوم، وقد كان الإنفجار كبيراً للغاية نتيجة إعتراض القوت الدفاع الجوي الملكية لصواريخ باليستية أطلقت من الأراضي اليمنية.

الدفاع الجوي الملكي السعودي، نجح بإعتراض الصاروخ الباليستي شمال شرق الرياض، وذلك قبل سقوطه علي أحد الأحياء السكنية هنك، وأن الصاروخ لم ينجح في الوصول إلي أي مكان، وأن صواريخ الباتريون نجحت في إصطيادة بشكل كامل.

وقالت “رويترز” إن شهود عيان وصحفيين أكدوا دوي إنفجار بالرياض، ورأوا تصادم الصواريخ ونجاح الصواريخ السعودية في التصدي للصواريخ اليمنية.

مراسل قناة الإخبارية السعودية، أكد أنه ليس هناك أي إصابات في محيط إعتراض الصاروخ من جراء الشظايا، وعرضت القناة صور هذه الشظايا من محيط تدمير الصواريخ المعادية.

تحدثت قناة سعودية آخري، وهي قناة السعودية، أن الدفاع الجوي قد إعترض صاروخ آخر فوق جازان المتواجدة علي الحدود السعودية اليمنية.

التعليقات